أخبار

FSB تتعاون مع مجموعة العشرين لتقديم قواعد التشفير أكتوبر المقبل


أعلن مجلس الاستقرار المالي (FSB) عن استعداده تقديم اقتراح لوائح دولية للعملات الرقمية والعملات المستقرة في أكتوبر المقبل.

وأصدر “FSB” -الاثنين- بيانًا بشأن التنظيم والإشراف الدوليين على أنشطة أصول الكريبتو، منوهًا عن جهد كبير مستمر لتنظيم التشفير.

وتسعى الهيئة الآونة الأخيرة لتقديم تقرير إلى وزير مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية في أكتوبر 2022 بشأن الأساليب التنظيمية والإشرافية للعملات المستقرة وغيرها من الأصول الرقمية.

وأشارت “FSB” إلى أن هذه الجهود المشتركة مع الهيئات الدولية، تهدف لوضع المعايير لتقليل مخاطر التجزئة.

وتتبع الكريبتو العربي ما جاء بالبيان:

“اهتمام FSB المتزايد بلوائح التشفير يعود إلى الانخفاض الأخير في أسواق العملات الرقمية، الأمر الذي دفع إلى ضرورة تسليط الضوء على مسألة ترابط العملات الرقمية بالنظام المالي التقليدي”.

وصرح “FSB” أن المنظمين العالميين بحاجة إلى الإشراف على أسواق الكريبتو بما يتماشى مع نفس نشاطه ومخاطره.

وتعتبر خطة FSB لاقتراح توصيات لتنظيم عالمي موحد مستقر عملية صعبة،وذلك وفقًا لتصريحات لبعض المديرين التنفيذيين في الصناعة.

وشكك “ناريك جيفورجيان” الرئيس التنفيذي في شركة “CoinStats”، في قدرة المنظم على تبني جميع الأساليب والبروتوكولات التنظيمية.

“FSB ليس لديه صلاحيات تشريعية ولكنه يعد بمواءمة الأصول الكريبتو في الأطر القانونية الحالية للدول الأعضاء المشاركة”.

والجدير بالذكر أن “FSB حددت من قبل العديد من المخاطر الناشئة عن صناعة العملات الرقمبة، كما وجهت اهتمامتها بالفشل المحتمل لبعض العملات المستقرة، فضلاً عن النتائج التي قد تكون مهددة للنمو السريع للتمويل اللامركزي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى