تنظيم

ستكون فترة سجن الشريك المؤسس لتيرا، دو كوون، قاسية في سجون الجبل الأسود


 

بحسب ما ورد، فإن دو كوون، المُحتجز حالياً في الجبل الأسود، والذي من المحتمل أن يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة أو كوريا الجنوبية، سيواجه ظروفاً قاسية بناءً على نظام العقوبات في البلاد.

فوفقاً لتقرير بروتوس الصادر في 29 مارس، قال محامي دفاع جنائي لم يذكر اسمه، أن الظروف في سجون الجبل الأسود “لم تتغير” عن تلك الموصوفة في تقرير حقوق الإنسان لعام 2020 الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية. وأشار التقرير أيضاً إلى قضية أُدين فيها ضباط السجن بتعذيب 11 سجينا و”إلحاق أذى جسدي خطير” بهم في عام 2015، فضلا عن الظروف “السيئة” الأخرى في بعض سجون الجبل الأسود بسبب الاكتظاظ ونقص الرعاية الطبية.

ونقلاً عن عدة تقارير صادرة عن لجنة مناهضة التعذيب التابعة لمجلس أوروبا، قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن العديد من السجناء احتُجزوا في زنزانات مكتظة لمدة 23 ساعة تقريباً في اليوم، وبالإضافة إلى ذلك، كان هناك بعض التقارير التي تشير إلى انتشار العنف بين السجناء. وقد يواجه كوون “عاماً على الأقل” في ظروف مماثلة، بينما ينظر مسؤولوا الجبل الأسود في طلبات التسليم، وهي العملية التي ستتأثر بالنتيجة النهائية لقضيته الجنائية المتعلقة بوثائق السفر المزورة.

وقد علق المحامي في هذا الصدد: “تبلغ مساحة الغرف 8 أمتار مربعة وهي مزدحمة للغاية، كما أنه يكون هناك حوالي 10 إلى 11 شخصاً في الغرفة، وعادةً لا يوجد هناك حتى سرير”

وتجدر الإشارة إلى أن دو كوون، الذي كان مكان تواجده مجهولاً إلى حد كبير بعد انهيار شركة تيرا في مايو 2022، تم احتجازه في مطار بودغوريتشا في الجبل الأسود، في 23 مارس، وذلك بعد أن أكدت السلطات هويته. وقد أعلنت وزارة العدل في البلاد، في 29 مارس، أن كلاً من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية قدمتا طلبات لتسليم مؤسس تيرا، إلا أنه قد يواجه أولاً تهماً جنائية في الجبل الأسود.

آخر تغريدة لكوون قبل اعتقاله في الجبل الأسود، نُشرت في 1 فبراير.

مقالات ذات صلة: Do Kwon registered a company in Serbia for $1 amid Interpol red notice: Report

وحتى وقت كتابة هذا التقرير، من غير الواضح ما إذا كانت كوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة ستتمكن من الحصول على حق الاحتفاظ بكوون، والذي هو مواطن كوري جنوبي في الأصل. ويجدر بالذكر أن هذا الوضع مشابه تماماً لقضية سام بانكمان-فرايد، الرئيس التنفيذي لبورصة FTX، والذي كان في جزر البهاما عندما انهارت البورصة وتم إبقاؤه في منشأة مُخصصة للاحتجاز معروفة بحالات الاعتداء الجسدي ضد السجناء والظروف القاسية المماثلة، إلا أن بانكمان فرايد خرج حالياً بكفالة، وهو متواجد حالياً في الولايات المتحدة بينما ينتظر محاكمته.

المجلة: The ‘godfather of crypto’ risked lifetime in jail, laying foundation for Bitcoin

زر الذهاب إلى الأعلى