تنظيم

المنظم المالي في كوريا الجنوبية يُعدل قوانين الكريبتو الداخلية تجنباً للاحتيال



في خطوةٍ تهدف لمعالجة عدم الوضوح الذي اتسمت به القوانين السابقة وتعزيز التدابير التنظيمية في القطاع، قامت هيئة الخدمات المالية (FSC)، وهي أكبر هيئة تنظيمية مالية في كوريا الجنوبية، بتحديث “مدونة قواعد سلوك الموظفين العموميين” وإضافة بنودٍ جديدةٍ مُوجهة خصيصاً للموظفين المشاركين في المهام المتعلقة بالأصول الافتراضية. وقد تم إصدار المدونة المُنقحة لضمان الشفافية والعدالة عن طريق الحد من الصلاحيات المُتاحة للموظفين المُطلعين على قطاع الكريبتو في البلاد.

ففي السابق، كانت مدونة قواعد سلوك الموظفين العموميين تفتقر إلى الوضوح فيمَا يتعلق بتعريف “الموظفين العموميين” الذين يشملهم القانون، وفقاً للتقرير الذي نشرته وكالة أنباء يونهاب في السادس من يوليو.

أما الآن، تنص النسخة المحدثة بوضوح على أن القوانين الجديدة تنطبق على كل من قام بصياغة وتنفيذ السياسات المتعلقة بالأصول الافتراضية، أو إجراء التحقيقات وعمليات التفتيش المتعلقة بالأصول الافتراضية، أو إدارة بورصات الأصول الافتراضية والإبلاغ عنها، بالإضافة إلى دعم التطور التكنولوجي في قطاع الأصول الافتراضية، خلال الأشهر الستة الماضية.

وبموجب القانون المُعدل، يُحظر على الموظفين الذين شاركوا في أي من الواجبات المذكورة أعلاه الاستثمار في العملات الافتراضية والاستفادة من المعلومات السرية التي حصلوا عليها في أثناء أداء واجباتهم الرسمية.

وعلاوةً على ذلك، تتطلب المدونة المحدثة أيضاً من الموظفين الخاضعين للوائح الجديدة إبلاغ هيئة الخدمات المالية بممتلكاتهم من العملات الافتراضية من خلال تقديمِ نموذجٍ مخصص على شكل تقرير.:

مقالات ذات صلة: سنغافورة تشدد الإجراءات الأمنية المفروضة على قطاع العملات المشفرة

وتعليقاً في هذا الصدد، قال مسؤولٌ من هيئة الخدمات المالية:

“نخطط لإكمال عملية المراجعة في النصف الثاني من العام بعد أن نحصل على إشعارٍ إداري.”

كوريا الجنوبية وقطاع الكريبتو:

بالرغم من انخفاض حجم التداول الشهري للعملات المشفرة في كوريا الجنوبية إلى حوالي 38 مليار دولار في أبريل بعد أن بلغ حوالي 200 مليار دولار قبل عامين، وفقاً لبلومبرج، إلا أن الشركات الكورية الجنوبية تسعى للتوسع عالمياً بهدف دعم فضاء العملات المشفرة على نطاقٍ عالمي ومحلي. ففي مارس الماضي، وقعت المنطقة الحرة في الإمارات العربية المتحدة، التي تُعرف باسم مركز دبي للسلع المتعددة(DMCC)، مذكرتي تفاهم مع جمعية تعزيز قطاع البلوكتشين الكورية (KBIPA) ومدينة سيونغنام، وهما كيانان كوريان جنوبيان متخصصان في قطاعي البلوكتشين والميتافيرس.

وتهدف الشراكتان بشكلٍ أساسي إلى تسريع الاستفادة من تكنولوجيا الويب 3.0 وتطويرها من خلال مساعدة شركات الويب 3.0 الكورية الجنوبية على إنشاء عملياتها داخل مركزي الكريبتو والألعاب التابعين لمركز دبي للسلع المتعددة.

زر الذهاب إلى الأعلى